I have missed many years of Qurbani. What should I do now?

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

If a rich person was unable to perform qurbani then they will have to give sadaqah of one animal (sheep etc.) or its current (ada) price. The person must calculate the number of years missed and offer the price accordingly [the price of a sheep or so for each year missed].

If a rich person, who was unable to perform qurbani during the specified days, had already bought an animal for qurbani then they can either give that live animal in sadaqah or give charity of the exact price they bought that animal for. However, it would be best to give that live animal in charity.

As for a poor person who had bought an animal for qurbani and failed to sacrifice it within time, they will have to give that live animal in sadaqah; if the animal no longer exists then they will have to give charity of the exact price that they bought that animal for.

Similarly, if a person makes a vow of doing qurbani of a certain animal and then failed to do so, they will also have to give that live animal in sadaqah; if the animal no longer exists then they will have to give charity of the exact price that they bought that animal for. This is the same ruling for both rich and poor people.

It will not suffice to slaughter an animal after the days have passed.

And Allah Ta’āla Knows Best

Checked & Edited By:

Hanif Yusuf Patel

Checked & Approved By:

Mufti Siraj Falahi

References

‌وأما ‌الثاني: ‌فنقول ‌إنها ‌لا ‌تقضى بالإراقة؛ لأن الإراقة لا تعقل قربة، وإنما جعلت قربة بالشرع في وقت مخصوص، فاقتصر كونها قربة على الوقت المخصوص، فلا تقضى بعد خروج الوقت، ثم قضاؤها قد يكون بالتصدق بعين الشاة حية، وقد يكون بالتصدق بقيمة الشاة، فإن كان أوجب التضحية على نفسه بشاة بعينها فلم يضحها حتى مضت أيام النحر، يتصدق بعينها حية؛ لأن الأصل في الأموال التقرب بالتصدق بها، لا بالإتلاف، وهو الإراقة إلا أنه نقل إلى الإراقة مقيدا في وقت مخصوص، حتى يحل تناول لحمه للمالك والأجنبي والغني والفقير، لكون الناس أضياف الله (عز شأنه) في هذا الوقت، فإذا مضى الوقت عاد الحكم إلى الأصل وهو التصدق بعين الشاة، سواء كان موسرا أو معسرا، لما قلنا. وكذلك المعسر إذا اشترى شاة ليضحي بها، فلم يضح حتى مضى الوقت، لأن الشراء للأضحية من الفقير كالنذر بالتضحية، وأما الموسر إذا اشترى شاة للأضحية؛ فكذلك الجواب، ومن المشايخ من قال: هذا الجواب في المعسر؛ لأن الشاة المشتراة للأضحية من المعسر تتعين للأضحية، فأما من الموسر فلا تتعين بدليل أنه يجوز له التضحية بشاة أخرى في الوقت مع بقاء الأولى، وتسقط عنه الأضحية، والصحيح أنها تتعين من الموسر أيضا بلا خلاف بين أصحابنا، فإن محمدا (رحمه الله) ذكر عقيب جواب المسألة؛ وهذا قول أبي حنيفة وأبي يوسف رحمهما الله وقولنا. (بدائع الصنائع،ج6، ص293، دار الكتب العلمية)

ولو ‌لم ‌يضح حتى مضت أيام النحر وكان غنيا وجب عليه أن يتصدق بالقيمة سواء كان اشترى أو لم يشتر، لأنها واجبة في ذمته فلا يخرج عن العهدة إلا بالأداء كالجمعة تقضى ظهرا والصوم بعد العجز فدية، وإن كان فقيرا فإن كان اشترى الأضحية أو أوجب على نفسه بالنذر وجب عليه أن يتصدق بذلك الذي أوجبه أو اشتراه، لأنها تعينت بالشراء بنية الأضحية أو بالنذر فلا يجزئه غيرها إلا إذا كان قدر قيمتها (تبيين الحقائق، ج6، ص478، دار الكتب العلمية)

(فتح القدير، ج9، ص527، مكتبة رشيديّة)

ولو ‌لم ‌يضح ‌حتى ‌مضت ‌أيامها وكان غنيا وجب عليه أن يتصدق بالقيمة سواء اشتراها، أو لم يشترها، وإن كان فقيرا فإن كان اشتراها وجب عليه التصدق بها (تكملة البحر الرائق، ج8، ص322، دار الكتب العلمية)

(الفتاوى الهندية، ج5، ص339، دار الفكر)

(فتاوى رحيمية، ج10، ص26، دار الإشاعت)

(فتاوى رحيمية، ج10، ص34، دار الإشاعت)

(أحسن الفتاوى، ج7، ص534، ایچ ایم سعید کمپنی)

DISCLAIMER:
The Ask Our Imam site hopes to respond to queries relating to Islamic law. It is not an Islamic Law Shari`ah Court. The questions and answers found on this website are for educational purposes. However, many of the rulings rendered here are distinct to the specific scenario and thus should be read in conjunction with the question and not taken as a basis to establish a verdict in another situation or environment. This site bears no responsibility in these responses being used out of their intended context, nor to any party who may or may not follow the responses given and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused. None of the responses rendered may be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of Our Imam. Any reference to another website or link provided in our responses or article should not be taken as an endorsement of all the content on that website; in fact, it is restricted to the particular material being cited.

Posted in Hajj/ Umrah (Pilgrimage)Miscelleaneous on 7th Aug 2020 by Our Imam | 152 Views