Adhan of a Child

Question:

What is the ruling for a non-baligh child to give adhan or iqamah in the presence of baligh people who are very knowledgeable, learned, and huffaz and a’immah.

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykumwa-rahmatullāhiwa-barakātuh.

If the child has reached the age of understanding (عاقل) then his Azaan is valid.[i][ii]

While children should be encouraged to call out the Azaan, it is advisable for adult persons to call out the Azaan. It is not necessary that the adults be very knowledgeable, learned, Huffaz and Ai’mmah.

And Allah Ta’āla Knows Best

Muadh Chati

Student DarulIftaa
Blackburn, England, UK

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

References


[i] (منها أن يكون رجلا فيكره أذان المرأة باتفاق الروايات لأنها إن رفعت صوتها فقد ارتكبت معصية وإن خفضت فقد تركت سنة الجهر ولأن أذان النساء لم يكن في السلف فكان من المحدثات وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم «كل محدثة بدعة» ولو أذنت للقوم أجزأهم حتى لا تعاد لحصول المقصود وهو الإعلام وروي عن أبي حنيفة أنه يستحب الإعادة


بدائع الصنائع للكاساني (d.587H) (646/1) دار الكتب العلمية


 


 [ii] ويكره أذان الصبي والفاسق تستحب إعادة أذان الجنب والسكران والمجنون والصبي وأذان الصبي المراهق لا يكره إلا في رواية عن أبي حنيفة


الفتاوى السراجية (d.569H)  (54) دار الكتب العلمية


 


خمسة يكره أذانهم وإذا أذنوا يعادوا الصبي الذي لا يعقل والمرأة والمجنون والسكران والجنب


فتاوى قاضيخان (d.592H) (75/1) قديمي كتب خانه


 


وكذا أذان الصبي العاقل وإن كان جائزا حتى لا يعاد ذكره في "ظاهر الرواية" لحصول المقصود وهو الإعلام لكن أذان البالغ أفضل لأنه روي في مراعاة الحرمة أبلغ وروي عن أبي يوسف عن أبي حنيفة أنه قال أكره أن يؤذن من لم يحتلم لأن الناس لا يعتدون بأذانه وأما أذان الصبي الذي لا يعقل فلا يجزئ ويعاد لأن ما يصدر لا عن عقل لا يعتد به كصوت الطير


بدائع الصنائع للكاساني (d.587) (646/1) دار الكتب العلمية


 


ولم يذكر في «الجامع الصغير» حكم أذان الصبي وذكر القدوري في «شرحه» وإن آذان الصبي (الذي) لا يعقل أو مجنون يعاد ذلك لأن ما هو المقصود وهو الإعلام لا يحصل بأذانهما لأن الناس لا يعتبرون كلام غير العاقل فهو وصوت الطير سواء


المحيط البرهاني لبرهان الدين البخاري (d.616H) (95/2) إدارة القرآن


 


ويكره أذان الصبي ويجزئ


 مجمع البحرين لإبن الساعاتي (d.694H) دار الكتب العلمية


 


وذكر القدوري في شرحه إذا أذن الصبي الذي لا يعقل أو مجنون يعاد ذلك


الفتاوى التاترخانية للأندربتي (d.786H) (145/2) مكتبة زكريا


 


(قوله وإن المستحب كون المؤذن عالما بالسنة) يفيد بالإلتزام العادي طلب أن لا يكون صبيا وإن كان عاقلا بل بالغا...وصرحوا بكراهة أذان الفاسق من غير تقييد بكونه عالما أو غيره وروي مثله في الصبي العاقل أيضا لكن ظاهر الرواية في الصبي العاقل عدم الكراهة بخلاف غير العاقل... (قوله وفي الجامع الصغير) ذكره لاشتماله على ما ليس في القدوري من الإعادة لأن الكراهة وهي المذكورة فيه لا تستلزم الإعادة كأذان القاعد والراكب في المصر يكره ولا إعادة وليبن عليه المختار من التفصيل في الإعادة والله أعلم (قوله وكذلك المرأة إلخ) فحاصله أنه يكره أذان جماعة ويعاد أذان الصبي الذي لا يعقل والمرأة والجنب والسكران والمجنون والمعتوه لعدم الاعتماد على أذان هؤلاء فلا يلتفت إليهم


فتح القدير لإبن الهمام (d.861H) (220/1) المكتبة الحقانية


 


(جاز) أي الأذان (للمحدث والصبي المراهق والعبد وولد الزنا والأعمى والأعرابي وكره للجنب وصبي لا يعقل والمرأة والمجنون والسكران والفاسق والقاعد)


درر الحكام لمنلا خسرو (d.885H) مير محمد كتب خانه


 


(كأذان المرأة) فإنه يكره ويعاد في رواية الأصل يجزيهم كما في الجلابي (والمجنون) ولو في خلاله (والسكران) والمغمى عليه وفيه إشارة إلى أنهما يكرهان وهو غير معاد من صبي غير عاقل


جامع الرموز للقهستاني (d.955H) (126/1) ايج ايم سعيد


 


وكره أذان الفاسق والصبي


ملتقى الأبحر لإبراهيم الحلبي (d.956H) (119/1) دار الكتب العلمية


 


(و) أذان (امرأة) وخنثى (وفاسق) ولو عالما لكنه أولى بإمامة وأذان من جاهل تقي (وسكران) ولو بمباح كمعتوه وصبي لا يعقل (وقاعد إلا إذا أذن لنفسه) وراكب إلا لمسافر (ويعاد أذان جنب) ندبا وقيل وجوبا (لا إقامته) لمشروعية تكراره في الجمعة دون تكرارها (وكذا) يعاد (أذان امرأة ومجنون ومعتوه وسكران وصبي لا يعقل)


الدر المختار لعلاء الدين الحصكفي (d.1088H) دار الثقافة والتراث


 


بالکل بے سمجھ بچھے کی اذان صحیح نہیں اور سمجھدار بچھے کی اذان خلاف اولی ہے


احسن الفتاوی (289/2) ایچ ایم سعید


DISCLAIMER:
The Ask Our Imam site hopes to respond to queries relating to Islamic law. It is not an Islamic Law Shari`ah Court. The questions and answers found on this website are for educational purposes. However, many of the rulings rendered here are distinct to the specific scenario and thus should be read in conjunction with the question and not taken as a basis to establish a verdict in another situation or environment. This site bears no responsibility in these responses being used out of their intended context, nor to any party who may or may not follow the responses given and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused. None of the responses rendered may be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of Our Imam. Any reference to another website or link provided in our responses or article should not be taken as an endorsement of all the content on that website; in fact, it is restricted to the particular material being cited.

Posted in Salaah (Prayer) on 6th Sep 2020 by Our Imam | 113 Views