Sajdah of Women in Salaah

Shortened Question:

Where should a female place her elbows in sajdah?

Question:

As-Salaamu-Alaikum

While growing up I attended a Madrassah in Durban and was taught that when a female reads Salaah, in the position of sajdah her elbows need to be on the floor. Recently I was informed that this was wrong and that a females elbows need to be high when she is in sajdah position. Please can you clarify this matter urgently?

Kind Regards,

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

You were taught correctly at madrasah that a woman should place her elbows on the ground whilst in sajdah[1].

Note:

It is well established that the posture of a woman in salah is different to that of a man. This is the unanimous view of the four schools of thought.[2]

Please refer to the following link for our previous answer on how a woman should observe her salah and the differences between the salah of a woman and a man:

http://www.askimam.org/public/question_detail/17610

P.S. We have been reliably informed that there are women officers in the harams (the noble sanctuaries) of Makkah al-Mukarramah and al-Madinah al-Munawwarah who claim to be learned and point out mistakes in the salah of our womenfolk and in other religious issues. Some of our women have been misled in this way and are misleading others too. Our womenfolk should guard themselves against such women locally and abroad and refer to the local Ulema for guidance.

And Allah Ta’āla Knows Best

Hanif Yusuf Patel

Student Darul Iftaa
UK

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

www.daruliftaa.net

 

References

[1][Fatawa Rahimiyyah, 5: 74-5, Dar al-Isha`at; Fatawa Dar al-Uloom Zakariya, 2: 151; Umdah al-Fiqh, 2: 114, Idarah Mujaddadiyah]

قوله: "ويسن وضع المرأة يديها الخ" المرأة تخالف الرجل في مسائل منها هذه ومنها أنها لا تخرج كفيها من كميها عند التكبير وترفع يديها حذاء منكبيها ولا تفرج أصابعها في الركوع وتنحني في الركوع قليلا بحيث تبلغ حد الركوع فلا تزيد على ذلك لأنه أستر لها وتلزم مرفقيها بجنبيها فيه وتلزق بطنها بفخذيها في السجود وتجلس متوركة في كل قعود بأن تجلس على أليتها اليسرى وتخرج كلتا رجليها من الجانب الأيمن وتضع فخذيها على بعضهما وتجعل الساق الأيمن على الساق الأيسر كما في مجمع الأنهر ولا تؤم الرجال وتكره جماعتهن ويقف الإمام وسطهن ولا تجهر في موضع الجهر ولا يستحب في حقها الأسفار بالفجر

[Hashiyat at-Tahtawi ala Maraqi al-Falah Sharh Nur al-Idhah, 1: 352, Dar Quba, Damascus; Bada`i as-Sana`i, 1: 210; Al-Muhit al-Burhani fi al-Fiqh an-Nu`mani, 1: 337]

حدثنا سليمان بن داود، نا ابن وهب، أنا حيوة بن شريح، عن سالم بن غيلان، عن يزيد بن أبي حبيب، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على امرأتين تصليان، فقال: إذا سجدتما فضما بعض اللحم إلى الأرض فإن المرأة ليست في ذلك كالرجل

[Marasil Abi Dawud, ed. ‘Abd Allah ibn Musa‘id ibn Khadran al-Zahrani, no. 89]

حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال: إذا سجدت المرأة فلتحتفز، ولتضم فخذيها

[Musannaf Ibn Abi Shaybah, Ed. Sh. Muhammad ‘Awwamah, 2:504, no.2793]

حدثنا أبو عبد الرحمن المقرئ، عن سعيد بن أبي أيوب، عن يزيد بن أبي حبيب، عن بكير بن عبد الله بن الأشج، عن ابن عباس أنه سئل عن صلاة المرأة فقال: تجتمع وتحتفز

[Ibid, 2:505, 2794]

[2]

Shafi` school:

قال الشافعي رحمه الله فى المختصر: ولا فرق بين الرجال والنساء في عمل الصلاة، إلا أن المرأة يستحب لها أن تضم بعضها إلى بعض وأن تلصق بطنها بفخذيها فى السجود كأستر ما يكون، وأحب ذلك فى الركوع وفي جميع الصلاة، وأن تكثف جلبابها وتجافيه راكعة وساجدة لئلا يصفها ثيابها، وأن تخفض صوتها وإن نابها شيء في صلاتها صفقت، هذا نصه.

قال أصحابنا: المرأة كالرجل في أركان الصلاة وشروطها وأبعاضها وأما الهيئات المسنونات فهي كالرجل في معظمها وتخالفه فيما ذكره الشافعي، وىخالف النساء الرجال في صلاة الجماعة في أشياء

[al-Majmu‘ Sharh al-Muhadhdhab, 3:495]

 

Maliki school:

وهي في هيئة الصلاة مثله غير أنها تنضم ولا تفرج فخذيها ولا عضديها في جلوسها وسجودها وأمرها كله قال ابن زياد:

الراجح كلام المصنف الذي هو رواية ابن زياد، ورواية ابن القاسم ضعيف كما هو المفهوم من خليل وشراحه

[Kifayat al-Talib al-Rabbani, Matba‘ah al-Madani, 1:551-2]

 

Hanbali school:

مسألة: قال: والرجل والمرأة في ذلك سواء إلا أن المرأة تجمع نفسها فى الركوع والسجود وتجلس متربعة أو تسدل رجليها فتجعلهما في جانب يمينها.

الأصل أن يثبت في حق المرأة من أحكام الصلاة ما يثبت للرجال لأن الخطاب يشملهما، غير أنها خالفته في ترك التجافي لأنها عورة فاستحب لها جمع نفسها ليكون أستر لها، فإنه لا يؤمن أن يبدو منها شيء حال التجافي. وكذلك فى الافتراش.

قال أحمد: والسدل أعجب إلي. واختاره الخلال. قال علي رضي الله عنه: إذا صلت المرأة فلتحتفز ولتضم فخذيها وعن ابن عمر رضي الله عنهما أنه كان يأمر النساء أن يتربعن فى الصلاة

[Mughni, Dar ‘Alam al-Kutub, 2:258-9]

DISCLAIMER:
The Ask Our Imam site hopes to respond to queries relating to Islamic law. It is not an Islamic Law Shari`ah Court. The questions and answers found on this website are for educational purposes. However, many of the rulings rendered here are distinct to the specific scenario and thus should be read in conjunction with the question and not taken as a basis to establish a verdict in another situation or environment. This site bears no responsibility in these responses being used out of their intended context, nor to any party who may or may not follow the responses given and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused. None of the responses rendered may be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of Our Imam. Any reference to another website or link provided in our responses or article should not be taken as an endorsement of all the content on that website; in fact, it is restricted to the particular material being cited.

Posted in Salaah (Prayer) on 26th Jan 2016 by Our Imam | 530 Views