Rising for a Judge in Court

Shortened Question:

Is it permissible to “rise” before a judge in a courtroom?

Question:

Is it allowed in the Islamic perspective to stand when a judge enters the courtroom? In the judicial system, when a judge enters the courtroom, all present are required to stand in respect for the judge. I was wondering if Islamically we are doing wrong by standing, and if so, what do we do in this regard?

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

It is permissible to “rise” before a Judge in a courtroom if a person is legally obliged to[1] and could be otherwise cited for contempt of court[2].

 

And Allah Ta’āla Knows Best

Hanif Yusuf Patel

Student Darul Iftaa
UK

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

www.daruliftaa.net

 

References

[1] http://www.aoc.state.nc.us/www/public/coa/opinions/2002/011151-1.htm

[2]

قال في الذخيرة: إذا دخل يهودي الحمام إن خدمه المسلم طمعا في فلوسه فلا بأس به، وإن تعظيما له فإن كان ليميل قلبه إلى الإسلام فكذلك وإن لم ينو شيئا مما ذكرنا كره وكذا لو دخل ذمي على مسلم فقام له ليميل قلبه إلى الإسلام فلا بأس وإن لم ينو شيئا أو عظمه لغناه كره اهـ قال الطرسوسي: وإن قام تعظيما لذاته وما هو عليه كفر لأن الرضا بالكفر كفر فكيف بتعظيم الكفر. اهـ. قلت: وبه علم أنه لو قام له خوفا من شره فلا بأس أيضا بل إذا تحقق الضرر، فقد يجب وقد يستحب على حسب حال ما يتوقعه

[Radd al-Muhtar ala ad-Durr al-Mukhtar, 4: 208, H. M. Saeed Company]

والصحيح أن احترام أهل الفضل من أهل العلم والصلاح والشرف بالقيام جائز، وفي (مطالب المؤمنين): لايكره قيام الجالس لمن دخل تعظيما، والقيام ليس مكروها لعينه، وإنما المكروه محبة القيام لمن الذي يقام له، وما جاء من كراهيته صلى الله عليه وسلم قيام الصحابة له فهو من جهة الإتحاد الموجب لرفع التكلف لا للنهي ...

وكتب مولانا محمد يحي المرحوم في (التقرير): قوله: باب في القيام، وهو جائز في نفسه ما لم يعتر عليه عارض يخرجه من الجواز إلى

الكراهة، مثل خوف افتتان الذي قام له، فيخاف عليه أن يصير يحب القيام له، فهذا لا يجوز لما فيه من تعريض دينه بالفساد، إلا أن يخاف على نفسه أو عرضه شيئا.

وكذلك لا يجوز له أن يقوم لغيره رياء وسمعة، وليس له في قلبه شيئ من المودة أو العظمة الباعثة له على القيام، فلا يقوم إلا موافقا ظاهره بباطنه، إلا أن يخاف فتنة على نفسه أو عرضه فيجوز له ارتكاب هذا المكروه خوفا من أن يبتلي بأكثر منها

[Bazl al-Majhud fi halli Sunan Abi Dawud, 13: 602, Dar al-Basha`ir al-Islamiyah]

(قوله يجوز بل يندب القيام تعظيما للقادم إلخ) أي إن كان ممن يستحق التعظيم قال في القنية: قيام الجالس في المسجد لمن دخل عليه تعظيما، وقيام قارئ القرآن لمن يجيء تعظيما لا يكره إذا كان ممن يستحق التعظيم، وفي مشكل الآثار القيام لغيره ليس بمكروه لعينه إنما المكروه محبة القيام لمن يقام له، فإن قام لمن لا يقام له لا يكره. قال ابن وهبان أقول: وفي عصرنا ينبغي أن يستحب ذلك أي القيام لما يورث تركه من الحقد والبغضاء والعداوة لا سيما إذا كان في مكان اعتيد فيه القيام، وما ورد من التوعد عليه في حق من يحب القيام بين يديه كما يفعله الترك والأعاجم اهـ. قلت: يؤيده ما في العناية وغيرها عن الشيخ الحكيم أبي القاسم كان إذا دخل عليه غني يقوم له ويعظمه، ولا يقوم للفقراء وطلبة العلم فقيل له في ذلك، فقال الغني يتوقع مني التعظيم، فلو تركته لتضرر والفقراء والطلبة إنما يطمعون في جواب السلام والكلام معهم في العلم، وتمام ذلك في رسالة الشرنبلالي

[Radd al-Muhtar ala ad-Durr al-Mukhtar, 6: 384, H. M. Saeed Company]

إذا دخل ذمي على مسلم فقام له طمعا في إسلامه فلا بأس به وإن قام له تعظيما له كره له ذلك.

[Al-Bahr ar-Ra`iq Sharh Kanz ad-Daqa`iq wa Minhat al-Khaliq wa Takmilah at-Turi, 8: 231

[Ibid, 5: 124]

DISCLAIMER:
The Ask Our Imam site hopes to respond to queries relating to Islamic law. It is not an Islamic Law Shari`ah Court. The questions and answers found on this website are for educational purposes. However, many of the rulings rendered here are distinct to the specific scenario and thus should be read in conjunction with the question and not taken as a basis to establish a verdict in another situation or environment. This site bears no responsibility in these responses being used out of their intended context, nor to any party who may or may not follow the responses given and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused. None of the responses rendered may be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of Our Imam. Any reference to another website or link provided in our responses or article should not be taken as an endorsement of all the content on that website; in fact, it is restricted to the particular material being cited.

Posted in MiscelleaneousCustomsDaily MattersSocial Conduct on 17th Jan 2016 by Our Imam | 471 Views